الجمعة، 4 أكتوبر، 2013

قبري وحدي

في قبري..تسلل فرع شجرة يزاحمني امتاري فايقظني بظمأ..فنزعت الكفن واسعتدت خزامتي وطيبت بواقي عظامي..ومن شذرات الحرير حميت كتفيَ ..رائحة الدماء لم تبرح كفيَ ولطماتك استقرت بموضعها علي وجهي الخشبي.
وكلماتك لازالت مغروسة في قلب لازال ينبض ..ونثرات نظراتك التي هشمتني بها لاتزال منثورة فوق حطامي..بحثت عنك ووجدتك لازلت ملقي بين ايديهن وخمرهن يملئ شفاهك وروائحهن تعبق ذاتك..اتعلم تمنيت استيقاظي علي عيناك.. اراك ممداً ممسك بيدي تملأها دموعك تحفر علي عظامي اشعار تغنيت في بها ولكن رحيلي لم يشكل فارق لك هنيأ لك بين احضان حية منزوعة القلب وهنيألي بقبر بارد افترشة بقلبي النابض المعتصر بحبك ..ساشتكي عليك الة الحب وابيع من سيل دمائي وادفع نذوري في هيكل حبنا المتهدم  المسجي بجواري..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق