الاثنين، 14 أكتوبر، 2013

مجذوبة

جلست القرفصاء في فنجان قهوتي..احصي بتلات الوردود التي راحت ضحية انتظاري لك والغنمات التي نحرتها علي اعتاب الدجالين راجية عودتك...ولم تأتي
وضعتك اعلي قائمة احلامي..ورميت كْنيتك علي عملة في بحيرة الامنيات.,,ولم تأتي
وحْمت حول نخيلة سبع مرات..نذرت نذورا في المعابد والكنائس والاضرحة...ولم تأتي
وبمنديلك اسحرت الاسحار...وادمنت الاسفار ولم تأتي
اصبحت من مجاذيبك ومحاسيبك..اصبحت وامسيت دامعة...مااغباني !!
فاعستذت بك ومنك وعزمت نسيانك....ولكنك لم تأتي..

الأحد، 13 أكتوبر، 2013

اول العاشقين

لاتجزع فلست اول العاشقين...لست اول من يدخل ضريح الغرام..اخطو علي العظام واصنع من الجماجم اكوام واصعد والمس كفي واطرح العادات من  الشرفة فلا  لحياة الاموات مكان وسط اموات الحياة.
عن بحور تفصل بيننا انثر رماد قلبي المحترق اليك شوقا..اركب شراعك وجدف حائر يهديك قلبك اليَ.
وماان ترسي الي الضريح ستجدني اطل بين الثقوب اتلهف لعيناك..لاتجزع فلن ابرح مكاني ..لاتجزع فلست اول العاشقين .

الخميس، 10 أكتوبر، 2013

كلماتي لك وحدك..


حدثني الي ان يغيب الكحل من عيني..المسني الي ان يهرب مني ملمسي..احتضني الي ان نعبر وادي الشتاء...اعشقني حتي بعد ان تفارقك انفاسك.
فقد سجنتك بقلبي واعتمت عليك الدهاليز ..ارفض الزائرات فهن ثرثارات اغار ملئ عيونهن منك.
اغار من همساتي لانها تداعب اذنيك..اغار من كلماتي فانها تملئ عينك..اغار من لمساتي فانها اقرب اليك مني..اغار من انفاسك من همساتك من وشوشاتك من ضحكاتك 

احببتك كعاشقة ترتجي الهوا فهويت في بئرك المغرور..تغزل فيَ فكلمتاك اشد حلاوة من قهوتي .وهمساتك تشعل قلبي وتدفئني اكثر من معطف حاكتة لي انامل امي.
نخطو كاطفال علي درج العشق نتخبط ونضحك نتعثر ونقفز ..يعلو علينا الهوا ونعلو علية...
لن ابرح قلبك فهو ساحة لهوي ووسادة دموعي و بئر اسراري..ولن تبرح قلبي فقد اسست بداخلة مغارتك الخاصة بمقاسات تناسبك وحدك.
وان غابت الشمس عنا سنصع من احلامنا حبال فنروضها فتأتي طائعة ..
يامحبوبي كل الانفاس ستبطل الاانفاس الهوا تبقي.. تتنقل بين صدور العاشقين تعزف مقطوعة شعرية من ادم الينا..فالعشق لايفني حتي لو فني البشر وصارو عدم..فان تلاشينا ستتذكر ضلوعنا قلبا نبض يوم محدثا بحروف اسمك.

الجمعة، 4 أكتوبر، 2013

قبري وحدي

في قبري..تسلل فرع شجرة يزاحمني امتاري فايقظني بظمأ..فنزعت الكفن واسعتدت خزامتي وطيبت بواقي عظامي..ومن شذرات الحرير حميت كتفيَ ..رائحة الدماء لم تبرح كفيَ ولطماتك استقرت بموضعها علي وجهي الخشبي.
وكلماتك لازالت مغروسة في قلب لازال ينبض ..ونثرات نظراتك التي هشمتني بها لاتزال منثورة فوق حطامي..بحثت عنك ووجدتك لازلت ملقي بين ايديهن وخمرهن يملئ شفاهك وروائحهن تعبق ذاتك..اتعلم تمنيت استيقاظي علي عيناك.. اراك ممداً ممسك بيدي تملأها دموعك تحفر علي عظامي اشعار تغنيت في بها ولكن رحيلي لم يشكل فارق لك هنيأ لك بين احضان حية منزوعة القلب وهنيألي بقبر بارد افترشة بقلبي النابض المعتصر بحبك ..ساشتكي عليك الة الحب وابيع من سيل دمائي وادفع نذوري في هيكل حبنا المتهدم  المسجي بجواري..

الخميس، 3 أكتوبر، 2013

من وحي مسلسل (القاصرات)

انسيٍ ملامحي وامحي من ذاكرتكٍ علي اي شاكلة انا واياكِ ان تحاولي ان تغدو شبهي.
تجاويف خاوية..لاعيون..لاقلب..لاحركة.
عظام مربطة بعضها ببعض كلنا متشتبهون ..في الموت الجميع واحد لافرق بين عظام وعظام..يجف القلب وتهرب الانفاس ..تتحجر العيون ..تتوحد الافكار..تصبح كهجين متخبط لايعلم ماذا يري وماذا يريد.
 لا مزيد من الابتسامات لامزيد من اصوات عالية..فقط صمت مقيت وتنهدات متخبطة
استنزفناعلي شفيً الحياة ...ممزوجون بالموت رائحتنا موت واصواتنا كاجراس الجنازات ..مضاجعنا قبور..ولماستنا جمرات.. أمسينا وأصبحنا وسنظل..كأسماك صغيرة ضعنا بين اسنان الحيتان
نصف وزننا الهزيل كبرياء والنصف الاخر غرور وبين ثنايانا نتناسي او نتغافل عن ندم موجع...
نلهث ونعدو ونبحث عن ذاك الصياد الذي القي لنا بطرف الخيط رغم اننا فرشنا ذواتنا استقبالا لة وصيرنا انفسنا خيول في محفلة لنصرخ ونصيح هو المسؤل هو صاحب الذهبيات !!..ام هم من زجوا بي في قفص ذهبي اكلة الصدء عن اخرة..ام انا من بنيت في خيالي احلام ليست مجدولة ضمن ماابحوة لي من احلام ...

الأربعاء، 2 أكتوبر، 2013

مزاد !

كائن مشوة انزل علية كيل من اللعنات يعيش في جنح ظلام سراديب مظلمة…متشح بسواد حزين يزج من زنزانة الي اخري تحت بيع مقنع بعقد شرعي يذبح ويحتفلون علي دماءة .
انا كائن نسيت كوني ادمية تعطشت يوما لما تتحدثون عنة في المنابر وتنادون بة في الشوارع وتتباحثون عنة في الملتقيات..انا كائن ابعد عن الحياة بحياة.
كائن تمصمصون شفاهكم من بؤسة..وتؤلمكم حناجركم للمطالبة بحقة.
انا كاسد مريض تشجبون وتنادون الحقوقيون ليسعفوة وغفلتم عن كونة اسير قفصة الذي انساة طبيعتة..
بيع تحت مسمي منظومة اجتماعية متكاملة وهي ابعد عن الكمال ..تقدرون كم ثمني بذهبيات تزين جسد تحتقرونة.. وجة يلطخكم بالمعاصي تزينوة .تزيلون اثار الدموع وتكحلون عينان تفتنكم وتهندمون لحم وعظاما لتقدمونة وليمة لمن فاز بالمزاد حسب شروطكم انتم تكتفون بان السكوت علامة الرضي وداخل سكوتي الف صوت يصرخ اغيثوني يامن انحدر منكم.
وكيف لرجل يري في زوجتة جارية وافق اسيادها علي بيعها لة لما عندة من ثراء كيف ليراها سيدة؟هي لاتعرفة ..لم تضحك علي نكاتة لم تدمع لحزنة لم تعتل لمرضة لم تشاركة نجاحة لم تواسية فشلة …كيف في غمضة عين يصيرونة عليها شريك  في حياة تفتقر الي كل شئ  .
في شبة مجتمعنا المهلل الذي باتت الطفيلات مترامية علي سطحة يسمون الزاوج ماهو الا فرصة يرون لكل فتاة سوق!ياتي تاجر واخر واذا تمنعت عن واحد واثنين بارت السلعة علي ارفف الانتظار وان اجبرت فلا يجبرهم سوا حسب ونسب التاجر لااعرف كيف لرجل وضع في تلك الظروف ان يري من اشتراها مساوية لة في الحقوق!
بالطبع هي وعائلتها ليسوا اكثر من طامعين فية ازجوا بها في قفصة لرغد عيشة ولتقديم حياة مترفة لها ولهم.
هو لايشتري سوي جسد ملفوف حتي لايخطئ الي ربة هو لايشتري سوي اسم طيب ونسب مشهود لة هو لايشتري سوي…المشكلة الكبري انة يشتري ..لاتتعجبوا ان رايتم ازاوج يتاجرون بزوجاتهن .
فتاة كان حلمها ثوب ابيض وطرحة مطرزة وحياة سعيدة كما الافلام وعائلة تخشي علي فتاتهم ان يفوتها قطار الحياة ..ورجل كامل ماديا = حياة فاشلة.

ايها الكائن المشوة امحي عنك اثار لطمات مجتمع خان عهدة معك ..انت لست مجرد كائن انت نصف الحياة ولست نصف شريكك بالحياة .

تمثال

ولايزال تمثال جسدي سلعة يتنقل من عين  لعين ويعرض لشاري واخر.تتناقل صفاتة الالسن وتعد عيوبة الاعين وفي سوق يتجاذبن اطراف ثوبي لايهم من انا يهم ماشكلي وما اصلي .
لاازال حبيثة ذاك التمثال من العادات المزيفة والتقاليد البالية.
بدات حياتي مع شهادة ميلادي وانتهت حين كتب فيها انثي..انثي محبوسة داخل تمثال حجري مزخرف ملون مصان .
يرعونة ويكسونة ويشبعونة حتي ياتي المنتظر ليغلفوني بثوب ابيض ويهدوني الية كتمثال اصيل لم يمس بضمان اسم العائلة.
وما من تمثال يشعر ومامن قلب ينبض وما من عقل ينفر وما من روح تهوي الي اسفل.
وما من فارس ابيض ينتظرني علي قمة البحيرة .
كالصدفة اعيش انا يهتمون بجمالها يزخرفونها ويتباهون بها وينسون ذاك الرخو الذي بداخلها.
جميعكم حولتوني الي رخو ضعيف لااستطيع حتي ان انظر الي الشمس حولتوني الي رخو فارغ تشكلوني كما   تريدون ان تروني .
دفعتوني للسخط عليكم وعلي نفسي وعلي يوما ولدت بة انثي لتحجمني .
لست مجرمة ان احببت لست مذنبة ان عشقت لست فاسدة ان تنسمت الحرية لست بمجذوبة ان لم اتزين لن تهان كرامتي ان ارتديت مااريدة.
 لست سلعة يامن حولي انا لست سلعة تعطونها لمن يدللها اكثر .ارجوكم  اهدموا ذاك التمثال فقد اوشكت انفاسي المتلاحقة  علي الانتهاء داخلة.قد يكون تشقق من كثرة محاولات خروجي منة ولكنة لايزال يحويني.ارجوكم انا لست تمثال وانتم لستم نحاتين مهرة

انا

في مجتمع يري بناتة غانيات يري نساؤة فتيات ليل لعوبات يمشين قاصدات اثراتهم بمفاتهن ..في مجتمع صير نصفة عورة والنصف الاخر مالك تلك العورة..في  مجتمع صدئ نتن يئن من عفنة الذي تكاثر وطفح من احلامهم الرديئة الي تصرفات مخجلة... في مجتمع كتبوا بايديهم الدنسة صك التنازل عن ادميتهم ليصيروا حيوانات طوعا للغرائز..في هذا المجتمع ولدت انا.
ولدت انا كأنثي امام الكل لي حقوق مساوية لمن جعلوة سيدي وفي الخبايا صار ذاك السيد وحش يري جسدي فقط لايراني انا. كحيوان ياكل زهرة ليسد جوعة لايهتم بجمالها وشكلها.
اشعرت في مرة بيد قاسية صلبة باردة تضرب علي جسدك في مواضع علمك مجتمعك انة من الجرم ان سالت عنها؟
اشعرت يوما بكل المشاعر دفعة واحدة هل شعرت بجسدك يثلج ويغلي!نفسك مكتوم واخر ثأئر يريد الاخذ بالثأر!اشعرت يوما بالضعف الذي يدخلك في نوبة بكاء وقوة تدفعك للتحدث بصوت عالي يسمعة الكل .ولكن مهما صوتك علي فلن يسمعك احد من التماثيل اشباه البشر الذين ياخذوا المقاعد الاولي ليضحكوا ويشاهدوا وينتقدوا دون التدخل .
لم يخلقني اللة لك لتتمتع بي.بل خلقنا لبعضا لنكون سويا
.لماذا لم يتحرش ادم بحواء في الجنة وكانا كلاهما عرينان؟نعم لم تكن الخطيئة قد بداءت في العالم كان الكل نقي.لماذا لاتخجل الطفلة ان تجوب عارية؟لانها لاتزال نقية ليس لها شئ تخجل ولكن ان جئت وتطاولت علي تلك البراءة ستلملم الكون كي تختبئ من عيناك
مسكينات نحن بنات حواء ادم تحول الي ثعلب متبجح لايضطر الي التخفي في عباءتة الحمراء ليفترسنا.لم يصر العفريت الذي اخاف منة ان يظهر لي في الظلام بل صار كلب صيد ينبح من بعيد علي فريستة في وضح النهار ويسمع باقي الكلاب رفقاءة يجري ويلهس ويراه الجميع اكون وحدي نصب اعينة ومتي نال مني اتحول الي شئ مقزز يسخر منة.
كلمة لك ....من يراني لوحة جميلة يعلم انة فنان ذو عينان خلاقتان.من يراني سيدة يعلم انة سيد ومن يراني جارية يعلم انة عبد ومن يراني زهرة يعلم انة دوار شمس لامع ومن يراني قطع لحم يعرف انة كلب مسعور.ومن يراني جوهرة يعرف انة صائغ موهوب..فكلانا نكمل بعض ياعزيزي لهذا خلقنا ربنا لنكمل بعضنا وكلانا يكمل عالم الاخر فاختر اي شئ في عيناك اكون انا حتي تري نفسك انت ايضا  ذاك الشئ لاتنس انك نصفي الاخر وكلما قللت مني قللت من نفسك
 

حرة

خبئ تلك النظرة في سرداب قصتنا وسألملم اشلائي وارحل علي أمل التجبير. وسأفرش النجوم في طريقنا الذي هجرتة الشمس وادعو القمر حارس لشاهد قبر حبنا.
أنا التي أجهضت ذاك الحب بيدي قبل أن نكتب ميلادة ..نظرت عيني موتة.
أحبك والحب يتاجج داخلي. حبك حولني وشكلني وغيرني حبك محبوبي كان قيثارتي التي اعزف عليها بدموعي صيرتني فراشة تفتك بشرنقتها وتحلق بعيدا ولكني اكتشفت ذاك البعيد قريب وكاني اطير في كاس زجاجي.
عندما قولت أحبكي تهللت روحي داخلي أرادت وجنتاي الابتسام اراد عقلي أن يرفرف علي جسر احلامك لكن منعني ذاك الذي حولنا ماننعتة بمجتمع يسحق من تحب. منعتني شهادة ميلادي التي تشير عدادتها الي وصولي للواحد وعشرون خريفا لاربيع في بعدك.
نظرتك لطتمتني دون يد نحرتني دون سكين .شنقتني دون حبل سحلتني دون جواد ولكن يافارس احلامي لم اعتاد مني الانانية .
أن قولت لااحبك فانا مجنونتك ان قولت أرحل اي مني اقترب ولاتفارق ابدا أن قلت ابتعد لاتبالي باقوالي فقط قل لي اطبقي فمك ساحميكي ساعوض الامك ساحبك سااكرمك سااشعركي بالسعادة سنبني سويا مدينتنا الفاضلة
تلك كانت لحظة ومضت اعلم كيف تراني في لحظة ميلاد حبنا الذي خنقتة بيدي تراني طامعة احلم بمركز يعلوك ولكن صدقني معك انت لي كل شئ ولكني ببساطة لااستطيع سامحني ...
وسط ضجيج الجامعة والضحكات المزيفة والحقيقية والكلمات الجارحة واللائمة وطرقات كعوبهن العالية ودخان تبغهم المقيت وعرقهم وروائحهن ....
لااسمع سوي انفاسك المتلاحقة وصوت قلبك يغلي وصوت مكتوم التف باشمئزاز مني وتساؤل لماذا اذن كنت ابادلك نظراتك وضحكاتك.
 فجاءة شعرت انة وببطئ ينسحب من جسدي ماينسحب هو حبك الذي صار لي كمخدري الخاص الذي لااستطيع الاستغناء عنة فقد ادمنتك بكل ماتحوي الكلمة من معاني لم يمضي علي ادارة ظهري لك سوي ثواني وبدات فترة الانسحاب...
كل ماتي في بالي ان اسال قلبي هل احبك..ابرم قلبي وقالك اعشقك لااحبك..وعقلي هل احبك؟صرخ تحبية ياتلك المجنونة بة..!
وسالت ذاتي هل استطيع المجازفة؟بطبعي لست مقدامة او مجازفة لم تجب نفسي بل تركتني لذكرياتنا اول نظرة لك كيف فتنتني..كيف ابهرني طريقة تحدثك..كيف تجعلني اضحك وكيف تخفي علي دموعك وكيف جعلتني غير متكلفة في تعاملي معك .
لم تجيبنب ذاتي سوي انني لو اكملت خطواتي التي لم ابدائها بعد ساخسرك ولن استطيع ابدا تعويضك لااعرف ان كنت اقوي علي المجازفة فقط احساسي همس لي باني طالما بجانبك ساستطيع ..
التفت لك و لم اقوي علي الحديث فقد لخصت دمعة كل مااود قولة وابتسامتك التي واجهتني عرفت منها ان قراري صحيح فليذهب مجتمعنا الي جحيمة الخاص بعداتة وتقاليدة ليروني كما يشاؤني وحبي لك لن يعيبني في شئ...
 لن ائهبة بعد لشئ سوي ان اكون معك ..ساجازف ..ساحب..سااحارب من اجلك..فالحب مجازفة غيرعقلانية بالمرة انها فقط تعيدنا الي مايجب ان نكون علية ..
الحب يظهر اجمل مافينا يمحي تلك الطاقة السلبية يجعل اكتافنا منصوبة غير محنية يجعل عيوننا تلمع ودون ان نشعر يدعو شفاتنا لدعوة دائمة للابتسام.
 يجعل قلوبنا تنبض حتي وان واجهنا بعض المشاكل سنجعل منها اساس صخري لنا.
لن ادير ظهري لك مرة اخري فحبك علمني ان اكون قوية ان اكون جريئة ان اكون انا.. ان اكون  حـ ـر ة