الأربعاء، 2 أكتوبر، 2013

انا

في مجتمع يري بناتة غانيات يري نساؤة فتيات ليل لعوبات يمشين قاصدات اثراتهم بمفاتهن ..في مجتمع صير نصفة عورة والنصف الاخر مالك تلك العورة..في  مجتمع صدئ نتن يئن من عفنة الذي تكاثر وطفح من احلامهم الرديئة الي تصرفات مخجلة... في مجتمع كتبوا بايديهم الدنسة صك التنازل عن ادميتهم ليصيروا حيوانات طوعا للغرائز..في هذا المجتمع ولدت انا.
ولدت انا كأنثي امام الكل لي حقوق مساوية لمن جعلوة سيدي وفي الخبايا صار ذاك السيد وحش يري جسدي فقط لايراني انا. كحيوان ياكل زهرة ليسد جوعة لايهتم بجمالها وشكلها.
اشعرت في مرة بيد قاسية صلبة باردة تضرب علي جسدك في مواضع علمك مجتمعك انة من الجرم ان سالت عنها؟
اشعرت يوما بكل المشاعر دفعة واحدة هل شعرت بجسدك يثلج ويغلي!نفسك مكتوم واخر ثأئر يريد الاخذ بالثأر!اشعرت يوما بالضعف الذي يدخلك في نوبة بكاء وقوة تدفعك للتحدث بصوت عالي يسمعة الكل .ولكن مهما صوتك علي فلن يسمعك احد من التماثيل اشباه البشر الذين ياخذوا المقاعد الاولي ليضحكوا ويشاهدوا وينتقدوا دون التدخل .
لم يخلقني اللة لك لتتمتع بي.بل خلقنا لبعضا لنكون سويا
.لماذا لم يتحرش ادم بحواء في الجنة وكانا كلاهما عرينان؟نعم لم تكن الخطيئة قد بداءت في العالم كان الكل نقي.لماذا لاتخجل الطفلة ان تجوب عارية؟لانها لاتزال نقية ليس لها شئ تخجل ولكن ان جئت وتطاولت علي تلك البراءة ستلملم الكون كي تختبئ من عيناك
مسكينات نحن بنات حواء ادم تحول الي ثعلب متبجح لايضطر الي التخفي في عباءتة الحمراء ليفترسنا.لم يصر العفريت الذي اخاف منة ان يظهر لي في الظلام بل صار كلب صيد ينبح من بعيد علي فريستة في وضح النهار ويسمع باقي الكلاب رفقاءة يجري ويلهس ويراه الجميع اكون وحدي نصب اعينة ومتي نال مني اتحول الي شئ مقزز يسخر منة.
كلمة لك ....من يراني لوحة جميلة يعلم انة فنان ذو عينان خلاقتان.من يراني سيدة يعلم انة سيد ومن يراني جارية يعلم انة عبد ومن يراني زهرة يعلم انة دوار شمس لامع ومن يراني قطع لحم يعرف انة كلب مسعور.ومن يراني جوهرة يعرف انة صائغ موهوب..فكلانا نكمل بعض ياعزيزي لهذا خلقنا ربنا لنكمل بعضنا وكلانا يكمل عالم الاخر فاختر اي شئ في عيناك اكون انا حتي تري نفسك انت ايضا  ذاك الشئ لاتنس انك نصفي الاخر وكلما قللت مني قللت من نفسك
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق